مختلفات

في عز المغرب الأخضر.. ارتفاع سعر “الهندية” الواحدة بين 6 و8 دراهم،  يثير استياء عشاقها

منبرالجهات

الخميس 27 يونيو 2024

تفاجأ المغاربة من عشاق التين الشوكي أو “الهندية” بارتفاع كبير في سعر الحبة الواحدة خلال الموسم الحالي، مما جعلها غير متاحة للعديد منهم، الذين اعتادوا على تناولها بأسعار معقولة في السنوات السابقة، ” ما قبل إحداث المغرب الأخضر” هذا الارتفاع المفاجئ في الأسعار أثار استياء واسع النطاق بين المستهلكين.

وفي هذا الموسم، تراوح سعر الحبة الواحدة من “الهندية” بين 6 و8 دراهم، وهو ما يختلف من منطقة إلى أخرى بناء على الكثافة السكانية ونمط العيش، ففي المدن التي تعرف حركة سياحية كبيرة، ارتفع السعر بشكل ملحوظ، في حين أنه كان أقل نسبيا في المدن الصغرى وغير السياحية.

ولم يقتصر ارتفاع سعر “كرموس الهندي” على الباعة المتجولين الذين يقدمونها للزبائن، بل عرفت الأسواق الممتازة أيضا زيادة صاروخية في الأسعار، حيث وصل سعر الكيلوغرام الواحد إلى 240 درهما، هذا الارتفاع دفع الكثير من المستهلكين إلى التساؤل عن الأسباب الكامنة وراء هذا التغيير المفاجئ.

ويرجع المهنيون هذا الارتفاع في سعر هذه الفاكهة، إلى انتشار الحشرة القرمزية في معظم المناطق المعروفة بإنتاج التين الشوكي الذي كان له تأثير كبير على المحاصيل، إلى جانب تأثير الجفاف المتواصل الذي زاد من تراجع الإنتاج.

وتجدر الإشارة إلى أن سعر “الهندية” في السنوات السابقة كان يتراوح بين 20 سنتيما ودرهم واحد للحبة الواحدة، وفي مناطق عدة بالمغرب كانت محاصيلها تهدى جملة مجانا لمن أراد، ولعابري السببل، وكان في مناطق أخرى من المخجل والعيب وضعها للبيع، إلا أن الأسعار شهدت ارتفاعًا متواصلًا خلال الثلاث سنوات الماضية، مما جعلها غير متاحة للكثيرين، وأثار ذلك تساؤلات عديدة حول مستقبل هذه الفاكهة التي كانت تُعرف بكونها في متناول الجميع.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.