مختلفات

من المسؤول عن ظاهرة بيع البنزين المهرب بإقاليم جهة كلميم وادنون بدون رقابة ؟

منبرالجهات

السبت 06 يوليوز2024

على الرغم من كل التصريحات الرسمية التي تؤكد تشديد الرقابة على بيع البنزين المهرب إلا أننا لا زلنا نشهد اتساعا كبيرا لهذه الظاهرة التي لم تعد تقتصر فقط على المدن الجنوبية للمملكة ، بل تعدت ذلك بكثير حتى وصلت الى جهة كلميم وادنون، وغيرها من المدن المغربية، فمنذ تحرير أسعار المحروقات استفاق المغاربة على تجارة جديدة تقتحم السوق بقوة لتحقق في وقت قصير نموا كبيرا.

وأفادت مصادرنا بالمنطقة، أن البنزين المهرّب الذي يباع  وسط سوق مستي التابع لاقليم سيدي افني ” نموذجا” ، يلقى رواجا كبيرا، وساهم في ذلك تغاضي الطرْف من طرف المصالح المعنيّة، ويصل “البنزين المهرب” إلى منطقة ايت باعمران ومناطق اخرى بواسطة  سيارات ذات الدفع الرباعي ،

حيث يتم تخزينه داخل البيوت من طرف اشخاص يزاولون نشاطهم في مثل هذه المواد في براميل أو قارورات بلاستيكية، الأمر الذي قد يشكل خطورة على المواطنين.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.