مجتمع

مرسوم يلزم الأطباء المغاربة بتحسين خطهم في كتابة وصفات الأدوية والعلاج

أصبح مزاولو مهنة الطب في المغرب، مطالبون بتقديم وصفات العلاج والأدوية إلى المرضى الذين يفدون عليهم، بشكل واضح وبخط مقروء، بعد عقود من عدم قدرة شرائح واسعة من المواطنين على استيعاب خط يد الطبيب.

وبات الطبيب المغربي، ملزما بكتابة وصفات الأدوية والعلاج، بخط واضح ومقروء للعموم، عملا بالمادة 39 من المرسوم رقم 225.21.2 صادر في 17 يونيو2021 المتعلق بمدونة أخلاقيات مهنة الطب.

وتنص هذه المادة، على أنه “يجب على الطبيب أن يصف العلاج بالقدر الكافي من الوضوح وأن يحرره بخط مقروء وأن يحرص على أن يفهمه المريض ومحيطه وأن يتحرى تطبيقه بشكل جيد.”.

ولعقود طويلة، ظل الأطباء يقدمون وصفات العلاج والأدوية لمرضاهم بخط يعتبره عموم المواطنين بأنه “رديء” وغير مفهوم، لكنه في المقابل قابل للقراءة من طرف مهنيي القطاع إضافة إلى الصيادلة الذين يستطيعون تمييز الأحرف والكلمات بشكل واضح.

وبات العديد من الأطباء، يستعملون التقنيات الرقمية الحديثة، في كتابة وصفاتهم لفائدة وبنائهم، وهو ما يساهم في قدرة الكثير من المواطنين على معرفة الأدوية والعلاجات التي يحتاجونها، قبل اقتنائها من الصيدليات.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *