جهات سياسة

اتحاديو أكادير يعدون بتحويل عاصمة سوس لمدينة ذكية

كشف حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في أول أيام الحملة الإنتخابية،بمدينة أكادير، عن مضامين برنامجه الإنتخابي الخاص بعاصمة سوس ماسة وعموم الجهة. ويرتكز برنامج حزب الوردة أساسا، على ستة أقطاب تتعلق بالبنيات التحتية، البيئة، الثقافة، الإدارة، الرياضة، ثم السياسة والاقتصاد. وتتأسس هذه الأقطاب، وفق ما أوضحه وكيل لائحة الحزب في الإنتخابات الجماعية محند أكرنان، على مجموعة من الإجراءات، تتمثل في تعبئة مبلغ 1.46250000.00 لتهيئة الأحياء الناقصة التجهيز. كم يرتكز على تعبئة مبلغ 592 مليون درهم، قصد استكمال ما تبقى من مشاريع برنامج التنمية الحضرية لسنة 2022، إضافة الى تعزيز الحكامة والشفافية في تدبير المرافق الإدارية التابعة للجماعة. ووعد الحزب كذلك بتسريع رقمنة المرفق الإداري الجماعي، ومراجعة القرار الجبائي، لتخيف العبء على المؤسسات الفندقية والتجارية، مع تسوية الوضعية القانونية لمجموعة من العقارات المملوكة للجماعات. والتزم إتحاديو أكادير، مواطني مدينة الإنبعاث، بنقل المجزرة الجماعية من وسط المدينة نظرا لما تحدثه من إزعاج ولما تصدره من روائح كريهة تضر بصحة السكان، إضافة الى تحويل المطرح الجماعي القديم إلى مستودع جماعي بمواصفات حديثة. أما على المستوى الجهوي، فقد تعهد وكيلا اللائحتين الجهويتين، حسن مرزوكي وفاطمة أمهري، بمعالجة الإختلالات التي تعرفها الجهة، من خلال الإلتزام بتطبيق مشروع متكامل، يخدم الحفاظ على الثروات الطبيعية والبيئية، تطوير البنيات التحتية، الفلاح، تعزيز المنتوج السياحي لأكادير والجهة عامة، إضافة الى الصيد البحري. كما تعهدا بالعمل على توفير عدد من الخدمات الاجتماعية لساكنة سوس ماسة، والمتعلقة أساسا بالصحة والتعليم والسكن. أما وكيلا الحزب للإنتخابات التشريعية عبد الرزاق مويسات، نزيهة أبا كريم، فقد وعدا مواطني إقليم أكلدير إدوتنان، بالترافع عن برنامج قوي من شأنه أن ينهض بالإقليم ويحسن الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمغاربة كافة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *