جهات سياسة

”كانسي” يستعرض التجاوب الكبير لساكنة القليعة مع مرشحي حزب الكتاب

يواصل حزب التقدم والإشتراكية بالقليعة حملته الانتخابية بحماس كبير جال يوم أمس شوارع وأزقة القليعة، حيث لا حديث هناك إلا على حجم الدعم الشعبي الذي يحظى به مرشح الحزب العربي كانسي الرئيس السابق لجماعة القليعة.

ذات الحملة عرفت تجاوبا من طرف ساكنة احياء بنعنفر وعين المركز، خاصة تجار وحرفيي الاسواق بالاحياء المذكورة، اللذين استقبلوا مرشحي التقدم والاشتراكية وفتحت لهم أبواب منازلها وتجاوبت معهم، وقد أكد لنا مجموعة من المنتمين لحزب الكتاب، أن مدينة القليعة من الرهانات القوية للحزب في هذه الانتخابات.

أوضح الحاج العربي كانسي وكيل لائحة حزب التقدم والإشتراكية لخوض الانتخابات الجماعية عن القليعة ، أن حملته الانتخابية التي اطلقت مساء امس الاثنين تمر في أجواء جيدة وبشكل منظم يعكس الصورة الحقيقية للحزب، مضيفا أن هناك تجاوبا كبيرا من طرف المواطنين الذين عبروا عن تعاطفهم مع الكتاب نتيجة الثقة التي يكنونها للائحة شبابية تجمع بين كفاءات محلية في مختلف المجالات.

وفي ذات السياق، أكد ”كانسي” أنه سيعمل إلى جانب باقي المترشحين على عقد لقاءات تواصلية وفق الإجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة الداخلية، من أجل شرح أهداف وحيثيات البرنامج الإنتخابي لحزب التقدم والإشتراكية، مبرزا أنه عازم كل الحزم على تحقيق نتائج إيجابية ومشرقة في الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة.

داعيا ساكنة القليعة إلى التصويت بكثافة ودعم الحزب والتصويت لشعار الكتاب في اقتراع 8 شتنبر القادم الذي سيحدد حسب قوله مستقبل جماعة القليعة التنموية في كل المجالات .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *