جهات

سيدي إفني: عامل الإقليم يترأس الاحتفالات المخلدة للذكرى 17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

منبرالجهات

بمناسبة الاحتفال بالذكرى 17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  والتي تنظم هذه السنة تحت شعار “المبادرة الوطنية للتنمية البشرية: دعم متواصل للإدماج الاقتصادي للشباب” احتضن مقر  عمالة إقليم سيدي إفني يومه الأربعاء 18 ماي  2022 لقاءتواصليا  برئاسة السيد الحسن صدقي عامل صاحب الجلالة على الإقليم وبحضور السادة؛  المنتخبون، ورؤساء المصالح العسكرية والأمنية، ورؤساء المصالح  اللاممركزة للإدارة المركزية جهويا وإقليميا، وأعضاء اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية،  إضافة الى مختلف المتدخلين في الشأن السوسيو اقتصادي،  افتتح هذا اللقاء بكلمة للسيد العامل رحب من خلالها بالحضور  مبرزا بأن هذا الاحتفال يأتي في سياق الاهتمام الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لفئة الشباب وحرصه الدائم على إدماجهم اقتصاديا في جميع البرامج الاجتماعية وتمكينهم من الفرص والمؤهلات اللازمة للانخراط في الحياة الاجتماعية والمهنية وهو ما يستدعي منا البحث عن حلول مبتكرة تراعي الخصوصيات المحلية والمقاربة المجالية، ولهذه الغاية فإن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منفتحة على كل البرامج الاجتماعية الحكومية المعتمدة وخاصة برنامج “انطلاقة” وبرنامج “فرصة” وبرنامج “أوراش” والتي تتقاسم معها نفس الأهداف والرؤية والمتمثلة أساسا في تحقيق مزيد من فرص الشغل للشباب وضمان كرامته وتحفيزه على الإنتاج والابداع والابتكار، مضيفا أن البرنامج الثالث  للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية  جاء كنقلة نوعية وكصيغة جديدة للأنشطة المدرة للدخل يعتمد على مبادئ الاصغاء، التوجيهوالمواكبة تحت اشراف مكاتب للدراسات وخبراء مختصين مرتكزا على محوريين: الأول: دعم الشباب للحصول على أول فرصة عمل من خلال تعزيز قابلية الشغل لديهم والثاني: دعم احداث المشاريع المدرة للدخل عبر تغيير الثقافة القائمة على المساعدة الى تبني مقاربة طموحة تعتمد منطق التنمية الاقتصادية والبشرية المستدامة، كما اغتنم السيد العامل الفرصة لدعوة كافة التدخلين لتوحيد الجهود وبدل كل المساعي في إطار مقاربة تشاركية –التقائية  لمواكبة الشباب لتجاوز كل المعيقات التي تعترضهم والسعي الى مساعدتهم لتحقيق طموحاتهم كما أرادها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

إثر ذلك قدم عرض مفصل من طرف قسم العمل الاجتماعي بالعمالة حول منهجية عمل البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب على مستوى إقليم سيدي إفني والحصيلة المنجزة على مستوى الإقليم والدور المحوري الذي تلعبه منصة الشباب في الاصغاء وتأطير ومواكبة حاملي المشاريع.كما قدم عرض من طرف المركز الجهوي للاستثمار حول فرص ومصادر التمويل المتاحة للشباب تماشيا مع الدينامية التي تعرفها بلادنا في هذا الصدد.

وقد تخلل هذا اللقاء مجموعة من المداخلاتوالتي أشادت بالدور الكبير الذي لعبه ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في المساهمة في التنمية السوسيو-اقتصاديةلبلدنا،كما طرحت مختلف الإشكالات والحلول الممكنة لتعزيز المكتسبات لإنجاح هذا الورش الملكي.

وفي نفس السياق أشرف السيد العامل على تسليم مجموعة من المشاريع المدرة للدخل للشباب ممولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية -برنامجتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب-، كما سلمت للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية تجهيزات طبية خاصة بدور الولادة قصد تحسين الخدمات المقدمة بهذه المراكز، وعشر حافلات للنقل المدرسي سلمت للجماعات التي تعرف خصاصا على مستوى النقل المدرسي، و بالثانوية الإعدادية الحسن الأول أعطى السيد العامل الانطلاقة لجناح خاصبالتفتح الفني ممول في اطار البرنامج الرابع المتعلق بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.

 

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.