جهات

جهة سوس ماسة … ممثلو البام بالمجالس المنتخبة والغرف المهنية يبرزون مزايا ومخرجات اللقاء مع الوزيرة غيثة مزور

منبر الجهات

اجتماعات مكثفة عقدتها وزيرة الإنتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، السيدة غيثة مزور؛ خلال زيارتها لجهة سوس ماسة، إذ عقدت لقاء أمس الاثنين 03 أكتوبر الجاري، مع أطر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير إلى جانب أعضاء الغرفة، في اطار لجنة الخدمات والاقتصاد الرقمي ولجنة النقل واللوجستيك.

وفي هذا الصدد، أكد فؤاد أكشار الذي يشغل صفة رئيس لجنة الخدمات والاقتصاد الرقمي بغرفة التجارة والصناعة والخدمات؛ أن الاجتماع مع السيدة مزور كان جد مثمر، إذ شهد فتح حوار حول الأوراش التي تعتزم الوزارة تنزيلها على مستوى جهة سوس ماسة في عدة مجالات، كان ابرزها تسهيل ولوج قطاع سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة لسوق التطبيقات الذكية ومواكبة تطوره.

وتابع أكشار شرحه لهذه المبادرة التي تسعى وزارة الانتقال الرقمي وأصلاح الإدارة تطبيقها، بقوله طرحت السيدة الوزيرة مقترح إحداث تطبيق رقمي خاص بسائقي سيارات الأجرة بجميع أصنافها ستتبناه الغرفة بشراكة مع الوزارة وجهة سوس ماسة لتسهيل ولوج قطاع سيارات الأجرة إلى مجال رقمنة الخدمات، وتقليص فجوة الصراعات والتوجس بين مهنيي “الطاكسيات “، وسائقي سيارات خدمات التطبيقات الذكية للنقل”vtc”.

من جهتها، عَدَدَت ابتسام حرمة عضو مجلس جهة سوس ماسة مزايا اجتماعات الوزيرة مزور بأكادير والاجتماعات المكثفة التي عقدتها مع منتخبي الجهة ومناضلي الحزب، بتأكيدها على ان اللقاءات كانت متميزة سادها نقاش أخوي بين كافة الباميين، وعرفت مجموعة من الخلاصات والمخرجات التي من المؤكد أن يكون لها تأثير إيجابي وملموس على المدى القريب والمتوسط.

واسترسلت حرمة إفاداتها للبوابة الرسمي لحزب الأصالة والمعاصرة Pam.Ma؛ بالإشارة إلى أن الهدف من الاجتماع مع الوزيرة هو سعيها إلى الاطلاع على آراء منتخبي حزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة في عموم المشاريع الرقمية التي ستشرع وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة في تطبيقها، والإستمتاع الى مقترحاتهم والمشاكل التي يواجهونها على أرض الواقع، مبرزة أن تظافر الجهود لتنزيل الورش الملكي في مجال السجل الاجتماعي الموحد يلزم جميع الفاعلين الى توحيد الجهود لتنزيله في اقرب الآجال.

كما نوهت السيدة حرمة المنتخبة أمينة محلية للحزب بمدينة أكادير، بأجواء انعقاد اللقاء والحوار الجاد بين كافة الحاضرين وفتح جسور الحوار والتواصل بين القيادة الحزبية الوطنية وقيادات الحزب على مستوى جهة سوس ماسة، وإشراك منتخبي الحزب في المشاريع التنموية التي يسعى وزراء الحزب إلى تنزيلها خدمة للشأن العام واطلاع مناضلي ومناضلات الحزب على مستجدات الساحة السياسية وطنيا وجهويا.

يوسف العمادي

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.