جهات

شتوكة ايت باها ..السلطات المحلية ببلفاع تشن حربا بلا هوادة على الباعة المتجولين والفراشة.

بيشوش

تحت إشراف قائد قيادة بلفاع شنّت السلطة المحليّة ببلفاع على مستوى السوق اليومي ، اليوم الخميس 18 فبراير 2021 حملة واسعة استهدفت عددا من الباعة المتجولين وأصحاب “الاكواخ” بالمركز والسوق  اليومي .

وتأتي الحملة التي أشرف عليها قائد قيادة بلفاع  وخليفه، رفقة عدد من عناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة .

وحسب مصادر من عين المكان فان  السلطة المحلية ببلفاع تقوم على مواصلة العملية ضدّ كل خارقي حالة الطّوارئ، المزاولين لأنشطة تجارية من شأنها إحداث تجمّعات بشرية، خلال الحالة الاستثنائية التي تعيشها البلاد في ظل انتشار “كوفيد-19”، للحد من هذه الفوضى.

وتأتي هذه الحملة في إطار الدورية التي كان وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، قد وجهها إلى ولاة وعمال الأقاليم، وتنص على ضرورة تحرير الملك العمومي من العربات المجرورة و أكواخ ”الفراشة”.

هذا، و استحسن عدد من المواطنين هذه الحملة التي أعادت للفضاء العمومي بقلب السوق اليومي ببلفاع مكانته بعد استغلال غير مسؤول دام لسنوات.

هذا وعبر عدد من الجمعويين والمهتمين بالشأن المحلي بالمنطقة عن شكرهم و إمتنانهم للسلطات المحلية بالمنطقة على مجهوداتهم لمحاربة هذه الٱفة الخطيرة بشكل نهائي ، مطالبين بإستمرار هذه الحملات لوضع حد وإيقاف تناسل العربات اليدوية والمجرورة، بالإضافة إلى عدد من الأسيجة الحديدية التي وضعت وسط الشارع العام

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.