جهات

تواصل عملية التلقيح ضد كورونا بمركز أولاد بنونة بتارودانت واقبال لكبار السن

تتواصل عملية التلقيح ضد فيروس كورونا بمركز التلقيح أولاد بنونة المحدث بالمستوصف الحضري أولاد بنونة بحي بيزامارن بجانب مدرسة الوفاق بمدينة تارودانت، في أجواء يسودها الانضباط والنظام، وفي احترام تام للإجراءات الاحترازية والبروتوكول الصحي للحد من انتشار فيروس كورونا من ارتداء الكمامة  والتباعد.. وقد عرف المركز صباح اليوم الخميس 4 يناير 2021 اقبال المسنين ذكورا وإناثا البالغين 75 سنة فما فوق على العملية لأخذ الجرعة الأولى من اللقاح إلى جانب أطر الصحة والتعليم وهي من الفئات المعنية في هاته المرحلة لوجودها في الخطوط الامامية لمواجهة الوباء.

مركز التلقيح أولاد بنونة تميز بالتنظيم المحكم والتشوير، فرغم محدودية الفضاء المحيط بالمركز الصحي (حديقة المركز) لكن تم استغلالها بطريقة ذكية، فقد خصص الجزء الأول كقاعة انتظار وقاعة للملاحظة، ويضم الجزء الثاني فضاء التسجيل والتلقيح، وتشرف عليه لمياء تيجان قائدة الملحقة الإدارية الثانية التي واكبت العملية شخصيا منذ انطلاقها، بمعية أعوان السلطة ومشاركة الأطر الصحية والهلال الاحمر المغربي فرع تارودانت والأمن والقوات المساعدة التي تجندت لإنجاح هاته المحطة المهمة، إلى جانب فعاليات المجتمع المدني التي ساعدت في استقبال المواطنين ورسم جداريات بالمدخل.

وتمر عملية التلقيح بعدة مراحل، فبعد استقبال المواطنين تتم عملية التسجيل ثم التلقيح تليها فترة للمعاينة لملاحظة الآثار الجانبية الآنية للقاح خصوصا لدى المسنين مدة 15 دقيقة بقاعة الملاحظة، ليتمكن بعدها المستفيد من مغادرة المركز.

والجدير بالذكر أن الانطلاقة الرسمية للحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا اعطاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بأخذه للجرعة الأولى من اللقاح الخميس 28 يناير 2021 بالقصر الملكي بفاس، لتبدأ على إثره عملية التلقيح ضد الفيروس التاجي بمختلف مناطق المملكة، وبإقليم تارودانت أخذ الدكتور ربيع الغريسي المندوب الاقليمي للصحة أول جرعة للقاح ضد الفيروس مساء الخميس 28 يناير 2021 وبعض الأطر الصحية، لتستمر عملية التلقيح صباح الجمعة 29 يناير 2021 بافتتاح المراكز الثلاث المحدثة بمدينة تارودانت والمخصصة لهاته العملية، وهي مركز تالمقلات ومركز المحايطة ثم مركز أولاد بنونة، أما اليوم الثالث أي السبت فقد تميز بالزيارة التفقدية للحسين امزال عامل اقليم تارودانت لمركز التلقيح تلمقلات حيث تلقى بدوره الجرعة الاولى من اللقاح ضد كورونا.

وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية، ستكون حملة التلقيح مجانية لجميع المواطنين، وذلك لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي على أن يتم تلقيح حوالي 80 في المئة من السكان، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناتجة عن الوباء، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.

وللإشارة فقد أحدث بإقليم تارودانت الذي يضم 89 جماعة، 120 مركزا للتلقيح ضد كوفيد19 و289 وحدة تلقيح متنقلة.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.