جهاتقضايا ومحاكم

تعنيف الأساتذة بالرباط يجر “عون سلطة” إلى التحقيق

أعلنت ولاية جهة الرباط- سلا- القنيطرة أنه تم فتح تحقيق لتحديد هوية شخص ظهر بصور ومقاطع فيديو وهو يستعمل العنف أثناء تفريق تجمهر للأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية.وأوضحت الولاية، في بلاغ لها، أن مجموعة من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تداولت صورا ومقاطع فيديو تظهر استعمال شخص بلباس مدني للعنف أثناء تفريق تجمهر للأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وأكدت ولاية جهة الرباط- سلا- القنيطرة أنه تم، بهذا الخصوص، فتح تحقيق لتحديد هوية الشخص الظاهر بهذه الصور والمقاطع، والكشف عن ظروف وملابسات الوقائع المشار إليها، مع تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة.

وكانت الصور والفيديوهات المتعلقة بالموضوع قد أثارت جدلا واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي، ما دفع بمصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، ينشر تدوينة عبر صفحته الفيسبوكية يدعو من خلالها إلى إخضاع المعني بالأمر، الذي يعتقد أنه عون سلطة، للمساءلة القانونية.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.