جهات

الدعاية لأعمال إرهابية تورط موظف شرطة سابق

قالت المديرية العامة للأمن الوطني إن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية فتحت، الأربعاء، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب؛ وذلك للتحقق من شبهة تورط شخص، يبلغ من العمر 38 سنة، في الاستقطاب والدعاية لأعمال إرهابية.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن ولاية أمن مكناس كانت قد باشرت، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أبحاثا وتحريات على خلفية الاشتباه في تورط الشخص المعني، وهو موظف شرطة معزول في سنة 2015، في منع طفليه التوأم من الالتحاق بالمدرسة وتلقينهما مناهج الفكر التكفيري المتطرف.

وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات التفتيش المنجزة بمنزل المعني مكنت من حجز راية تحمل شعار تنظيم “داعش” الإرهابي، وقطعة ثوب بيضاء تتضمن عبارات ذات حمولة دينية، فضلا عن سكين وهاتف محمول يجري حاليا إخضاعه للخبرة التقنية اللازمة.

يشار إلى أنه تم الاحتفاظ بالشخص المعني تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة؛ وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفية هذه القضية، وتحديد مدى ارتباطها بمشروع فردي أو جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.