قضايا ومحاكم

شبكة إجرامية تنتقي ضحاياها من الأثرياء والشباب لابتزازهم جنسياً

حذر المركز المغربي للحماية من الابتزاز الالكتروني من نشاط إجرامي متفشي بشكل خطير حاليا، تقوده شبكات محترفة في ‘الابتزاز الجنسي’، تمكنت من اختراق خصوصية طبقة أثرياء وشريحة من الشباب بتصويرهم في أوضاع جنسية مخلة بالأدب.

واستطاعت هذه الشبكات الايقاع بعشرات الشباب بمختلف مناطق المغرب، مثل أكادير والناظور، إذ توهم الضحايا بأن المتصل بهم فتاة تعرض صورها العارية للبيع، ليتم تصويرهم في وضعيات جنسية مختلفة، وتقوم بعد ذلك بالابتزاز والتهديد بنشر تلك المشاهد، أو تحصيل مبالغ مالية كبيرة تصل إلى ملايين السنتيمات.

ووفق المصدر نفسه، الشبكة تقوم بتهديد ضحاياها من الشباب المغربي بنشر فيديوهاتهم الجنسية على مواقع الأنترنت، مقابل إخضاعهم لمطالبها المالية او حتى لاجبارهم على أمور استغلالية أخرى، حيث قامت فعلا بتسجيل ونشر عدد من المقاطع الاباحية بالاعتماد على ‘خليجيين’ يساعدون في استقطاب وايقاع الضحايا، والذين ما هم في الحقيقة إلا بعض المجرمين من جنسية مغربية متخفيين وراء جنسيات عربية.

وتقوم هذه الشبكة الاجرامية بخلق صفحات الكترونية اعتمادا على صور فتيات مثيرات، كما أن لها أرشيف كبير من الصور والفيديوهات الإباحية الذي تسقط به في الكمين الضحايا بسهولة، وهي محصنة بمعدات إلكترونية ومجهزة ببرامج تستعمل في ميدان الابتزاز الجنسي، منها حواسيب محمولة، وهواتف ذكية، وقارئ أقراص مدمجة، ومجموعة من شرائح الاتصالات أيضا.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.