جهات

تزنيت: اعتقال مطلقة قتلت ابنها البالغ من العمر سنيتن

نحجت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز القضائي بتزنيت، االيوم الجمعة، في فك لغر جريمة قتل رضيع لم يتجاوز بعد ربيعه الثاني، عثر عليه مساء أمس الخميس، جثة هامدة وسط دوار قصبة أعروس التابع للجماعة الترابية المعدر الكبير اقليم تيزنيت.

وحسب مصادر محلية، فإن الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الدرك الملكي مباشرة بعد العثور على الجثة، كشفت عن تورط أم الرضيع الثلاثينية المطلقة في قتله بعدما اعترفت بارتكابها جريمة قتل في حق ابنها، مقرة بأنها أقدمت على تعريضه للخنق إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة.

ويشار إلى أن المتهمة كانت قد تقدمت مساء أمس بمركز الدرك بشكاية تدعي من خلالها اختفاء طفلها البالغ من العمر سنتين في ظروف غامضة، لتنتقل عناصر دركية لدوار قصبة أعروس وتقوم بحملة تمشيطية أسفرت عن العثور على الرضيع جثة بالقرب من منزل أسرته.

وأضافت المعطيات نفسها أن النيابة العامة بابتدائية تزنيت أمرت بوضع الموقوفة تحت تدبير الحراسة النظرية، لفائدة البحث الذي يجريه المركز القضائي، قصد تحديد أسباب ودوافع ارتكابها جريمة القتل، في انتظار تقديمها أمام الوكيل العام للملك باستئنافية اكادير.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.