جهات

أخنوش يشرف على توقيع اتفاقيتين لتهيئة كورنيش “تغازوت” وإنجاز مشاريع سياحية و تدشين مشاريع فلاحية أخرى بقُرى تيزنيت

أشرف عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إلى جانب نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، يوم أمس الجمعة، بتغازوت شمال مدينة أكادير، على توقيع اتفاقية شراكة من أجل تمويل وإنجاز مشروع تهيئة “كورنيش” تغازوت، واتفاقية تتعلق بتهيئة نقطة أنشور بالجماعة ذاتها،

وقد وقع الاتفاقيتين إلى جانب الوزيرين  والي جهة سوس ماسة، ورئيس الجهة ،وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وجماعة تغازوت، وغرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى وشركة التنمية الجهوية “التنمية السياحية سوس ماسة”.

و تبلغ التكلفة المالية لمشروع تهيئة كورنيش تغازوت 36 مليون درهم، يتم رصدها في إطار شراكة بين عدد من المتدخلين، ضمنهم قطاع الصيد البحري والسياحة ومجلس الجهة الجماعة الترابية لتغازوت.

و يهدف تهيئة “نقطة أنشور”، إلى استقبال الاستثمارات السياحية والرفع من الطاقة الاستيعابية لمؤسسات الإيواء السياحي بالجهة عبر إحداث 670 سريرا جديدا.

وسيُمكن هذا المشروع الذي سينجز على مساحة 56 هكتارا، وبتكلفة قدرها 56 مليون درهم، من خلق حوالي 400  منصب شغل مباشر و غير مباشر.

اطلع عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بعد عصر اليوم الجمعة 9 أبريل، على عدد من المشاريع تهم البنية التحتية بالعالم القروي، وتأهيل مجال الأركان بإقليم تيزنيت 2012/2020، والمنجز على مساحة 16000 هكتار، بقيمة 75 مليون درهم.

ويهدف هذا المشروع حسب تصريح لأخنوش، إلى إحياء النظام الإيكولوجي لغابة الأركان، والمساهمة في حماية عالية سد يوسف بن تاشفين، والمساهمة في تحسين ظروف عيش الساكنة المحلية.

و بعد عصر يوم أمس الجمعة، أعطى عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، رفقة نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، الانطلاقة الرسمية لعدد من البرامج الفلاحية المتعلقة بغرس مئات الهكتارات من الأشجار المثمرة بإقليم تزنيت.

كما اطلع عزيز أخنوش على عدد من المشاريع تهم البنية التحتية بالعالم القروي، وتأهيل مجال الأركان بإقليم تيزنيت 2012/2020، والمنجز على مساحة 16000 هكتار، بقيمة 75 مليون درهم.

ويهم المشروع الأول، الممول بصيغة تشاركية بين الصندوق الأخضر للمناخ والدولة المغربية، تخليف 3600 هكتارا من شجر الأركان، تتوزع على 230 هكتارا بجماعة الركادة، و140 هكتارا بجماعة أربعاء الساحل؛

وتحسين المراعي في 2000 هكتار، وصيانة محيطات التشجير في 3000 هكتار، ومعالجة السيول في 40000 متر مكعب، و الأشجار المثمرة في 40000 شتلة .

كما تضم المشاريع الأخرى غرس 150 هكتارا بأشجار الخروب واللوز والزيتون، موزعة على جماعات أربعاء الساحل وآيت وافقا وأربعاء رسموكة، إضافة إلى 710 هكتارات من الأعشاب الطبية والعطرية، وإحداث منشآت مائية لتجميع مياه الأمطار.

وفي إطار تعزيز المسالك الطرقية بتيزنيت ،أشرف المسؤول الحكومي ذاته و الوفد المرافق له على تدشين المسلك الطرقي الرابط بين دواري “سيدي بيعزا” و ” لمكاين” عبر “اشافودن ” المنجز في إطار مشروع المسالك الطرقية بالإقليم .

المشروع، الذي يهدف إلى فك العزلة عن الساكنة و تسهيل نقل و تسويق المنتجات المحلية ، أُنجزت أشغال تهيئته و تكسيته على مسافة 6.3 كيلومترات، بغلاف مالي يقدر بـ 8,99 مليون درهما.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.