جهات

رصاصة تمكن من توقيف ثلاثيني بمدينة العيون

قالت المديرية العامة للأمن الوطني إن موظفا يعمل بولاية أمن العيون اضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي، صباح السبت، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص كان في حالة اندفاع قوية وعرض المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وأوردت المديرية في بلاغ لها، توصلت به الجريدة، أن الشرطي كان قد تدخل لتوقيف المشتبه فيه، الذي كان رفقة ثلاثة أشخاص آخرين وعرض أحد الضحايا للضرب والجرح بمدينة العيون، قبل أن يواجهوا عناصر الأمن بمقاومة عنيفة عن طريق الرشق بالحجارة وباستعمال السلاح الأبيض.

هذا الوضع، يضيف البلاغ، اضطر موظف الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة أصابت المشتبه فيه، البالغ من العمر 35 سنة، على مستوى أطرافه السفلى، مما مكن من ضبطه وتحييد الخطر الناتج عنه وحجز السلاح الأبيض الذي كان بحوزته.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المصاب رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعه للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا توقيف جميع المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.