مختلفات

بئر باسمه وتحف فنية تحمل صورته.. مغاربة يكرمون حياة الراحل صلاح الدين الغماري

في خطوة مفاجئة، ووسط حشود من الناس، وهستيريا من الفرحة غطت على المكان، قامت مجموعة من الساكنة نواحي مدينة تارودانت، بحفر بئر جديدة حملت اسم الصحافي الراحل صلاح الدين الغماري.

وحسب التفاصيل، فإن المنطقة تعتبر جبلية وجد عرة، تأمل بعض من سكانها في إمكانية خروج الماء فعلا من البئر وعقدوا نية إطلاق اسم الراحل الغماري عليها في حالة ما نجحوا في ايجادها مدرة للمياه الصالحة، وذلك ما تم بعد ساعات من الحفر المتواصل.

من جهة أخرى، قام عدد من الشباب المبتكر في مجال الابداع الفني بصنع صور عديدة ومتنوعة للراحل صلاح الدين الغماري، بعضها مرسومة باليد، وأخرى بالتطريز، وصور له حملت على واجهة السيارات مع عبارته الشهيرة ‘نهاية النشرة.. إلى اللقاء’، كخطوة لتكريم مجهوداته المهنية التي قدمها عبر الاعلام على مدى 20 سنة تقريبا.

المنشورات ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا مزيد من الأخبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.